الرئيسيةالقرآن الكـريمأخبار مصر اليوم(** ذاكـرة مصـر المعاصـرة **)س .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 نجم الدين المصري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قلوب الحب
عضـــو متميز
عضـــو متميز


عدد المساهمات : 374
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

مُساهمةموضوع: نجم الدين المصري   الإثنين مارس 15, 2010 4:29 pm

هو نجم الدين أبو عبدالله محمد بن محمد المصري، ولا يعرف بالتحديد تاريخ ميلاده، وإنما عاش في القاهرة، وتعلم في الأزهر ويعد من البارعين في علم الفلك خلال النصف الأخير من القرن السابع الهجري، أو الثالث عشر الميلادي ..
يعد من أكبر علماء التوقيت المصريين. وقد كانت جامعة الأزهر تشع ضياء ومعرفة، ليس فقط في مجال الدراسات الدينية والأدبية وسائر العلوم الإنسانية بل كانت تهتم أيضاً بميادين الفلك والرياضيات والفيزياء وعلوم الحياة ونحوها… وبقي الأمر على هذه الحال حتى حرّم المستعمر على الأزهر دراسة العلوم الكونية.
وتدل أعمال نجم الدين المصري على أن العلماء في مصر، أخذوا يهتمون بدراسة الفلك منذ ظهور لبن يونس، مما أدى إلى تقدم هذا العلم.
كما اهتم المصريون بعلم الحساب الكروي خلال ثلاثة قرون على الأقل بعد موت لبن يونس.
ومن أعمال نجم الدين المصري أنه وضع حساباً لجداول فلكية من العصور الوسطى.
والمعروف أن العلماء المسلمين لم يكونوا مجرد قنطرة عبرت عليها الحضارات القديمة وعلوم الإغريق إلى عصر النهضة ، بل أنهم أضافوا إليها الشيء الوفير، وصححوا أخطاءها وابتكروا بعض العلوم.
وفي مكتبة اكسفورد بانجلترا مخطوطة عربية تضم معلومات فريدة وجداول أكثر من ربع مليون قيمة محسوبة بالدرجات والدقائق، استخدم نجم الدين في حسابها قوانين رياضية سليمة، وحساب المثلثات الكروي والغرض الأساسي من هذه الجداول (وهي الزيج) هو تعيين الوقت بدقة تامة من رصد ارتفاع الشمس نهاراً والنجوم ليلاً في أي بقعة.
وتعتبر تلك الجداول بمثابة نماذج ذات قيمة عالمية يمكن أن يستنير منها كل باحث، وذلك على غرار الجداول العالمية التي تصنفها أكبر الهيئات العلمية في هذا العصر.
والمعروف أن بعض العلماء المسلمين الذين سبقوا نجم الدين أو لحقوا به في هذا الميدان، من أمثال ابن يونس المصري الفلكي المشهور من القرن الرابع الهجري وشمس الدين الخليلي الفلكي الذي عمل بالجامع الأموي بدمشق وصنف جداول التوقيت في القرن الثامن الهجري، حسبوا جداولهم لتعيين الوقت من ارتفاع الشمس فقط عند خطي عرض القاهرة ودمشق، وليس بصفة عالمية كما فعل نجم الدين المصري.
ولنجم الدين جداول أخرى بدار الكتب المصرية، وهي تعطي ارتفاع الشمس في أي ساعة من ساعات النهار، على مدار العام، من قياس الزمن لخط عرض القاهرة.
وهناك رسالة باسم نجم الدين المصري، محفوظة في مكتبة امبروزيانا في ميلانو، يتحدث فيها العالم المصري عن الفلك الكروي (الحديث)، ويبين القواعد والقوانين التي بني عليها علمه، واستخدمها في الحسابات الفلكية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نجم الدين المصري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهلا وسهلا بكم في منتديات تيام :: الـمـــنتدى الــعـــــام :: عباقـــرة مــصــر-
انتقل الى: